البحوث والدراسات
التربية بالقرآن في المحاضن القرآنية
الثلاثاء 20 رمضان 1436 هـ , 07 يوليه 2015
إن من أعظم هدايات القرآن المعجزة تربيته وتزكيته للنفوس..
إن من أعظم هدايات القرآن المعجزة تربيته وتزكيته للنفوس ، وهدايته وتطهيره للقلوب، ومن تمام رحمة الله أن جعل حياة النبي صلى الله عليه وسلم نموذجاً يحتذى في تربية النفوس بالقرآن ، نموذجاً تكتمل فيه مقومات التربية وأساليب التأثير، وإن من الخير للأمة أن تقتدي بآثار نبيها، وتقتفي منهجه، وتحيي سنته العملية في تربية النفوس بالقرآن.
ولما كانت المحاضن القرآنية التي يتعلم فيها الطلاب والطالبات كتاب الله هي أولى الصروح التربوية للعمل بالتربية القرآنية كان هذا البحث من الباحث مشاركةً منه في ملتقى التربية بالقرآن.
يضم البحث:
تمهيد ويليه أربعة مباحث:
المبحث الأول: أهمية التربية بالقرآن في المحاضن القرآنية
المبحث الثاني: خصائص التربية بالقرآن
المبحث الثالث: متطلبات التربية بالقرآن في المحاضن القرآنية.
المبحث الرابع: محاذير في تحفيظ القرآن.

لتحميل البحث تفضل بتحميله من المرفقات.
البحث قدمه الباحث مشاركة منه في ملتقى التربية بالقرآن الكريم ( مناهج وتجارب ) والذي نظمته الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه بجامعة  أم القرى في الفترة
 22 - 23 / 4 /1436 هـ
 موقع الجمعية العلمية السعودية للقرآن وعلومه : http://goo.gl/zq7YfF  
عدد الزيارات :  959
الكاتب :أ/ سلمان بن عمر السنيدي