البحوث والدراسات
معوقات التربية بالقرآن الكريم
الجمعة 01 صفر 1437 هـ , 13 نوفمبر 2015
أنزل الله سبحانه وتعالى هذا القرآن هداية للناس،ونجاةً لهم من الزيغ والضلال ،وقد توالت جهود الأمة أفراداً ومؤسسات ودولاً على العناية بالقرآن الكريم والاهتداء بهديه والنهل من معينه.
أنزل الله سبحانه وتعالى هذا القرآن هداية للناس،ونجاةً لهم من الزيغ والضلال ،وقد توالت جهود الأمة أفراداً ومؤسسات ودولاً على العناية بالقرآن الكريم والاهتداء بهديه والنهل من معينه.
والتربية بالقرآن مطلب تسعى له جميع المحاضن التي تعنى بتحفيظ القرآن الكريم وتعليمه لجميع الفئات العمرية ، وتعرّف التربية بالقرآن بأنها: تنمية جميع جوانب الشخصية تنمية شاملة متوازنة من خلال تعلم القرآن الكريم وتلاوته وحفظه وتدبره.
وجاءت ورقة العمل هذه للدكتور: العباس الحازمي وفقه الله لأهدافٍ عدة وضحها بالتالي:
- بيان أهداف تعليم القرآن الكريم.
- إيضاح مفهوم التربية بالقرآن الكريم.
- توضيح وتفصيل معوقات التربية بالقرآن الكريم.
- ذكر بعض الحلول التي تفيد في صد تلك المعوقات.
وقد تكونت هذه الورقة من مقدمة ، وتمهيد، وسبعة مطالب، وخاتمة وفهارس.

في المقدمة ذكر  فيها أهداف البحث وخطته والمنهج فيه.
والتمهيد فيه: أهداف تعليم القرآن الكريم.
المطلب الأول: مفهوم التربية.
المطلب الثاني: مفهوم التربية بالقرآن.
المطلب الثالث: مظاهر التربية بالقرآن ، ومجالاتها، وأنواعها.
المطلب الرابع: معوقات التربية بالقرآن عموماً .
المطلب الخامس: معوقات ذاتية في طريق التربية بالقرآن.
المطلب السادس: معوقات خارجية.
المطلب السابع : مقترحات وحلول.

تفضل بتحميل ورقة العمل من المرفقات.
هذه الورقة قدمها الدكتور مشاركة منه في ملتقى التربية بالقرآن الكريم ( مناهج وتجارب ) والذي نظمته الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه بجامعة  أم القرى في الفترة
 22 - 23 / 4 /1436 هـ
 موقع الجمعية العلمية السعودية للقرآن وعلومه : http://goo.gl/zq7YfF  
عدد الزيارات :  841
الكاتب :الدكتور: العباس بن حسين الحازمي